مسيرتنا

يوليو/تموز 2011: اجتماع تصميم المشروع البحثي حول القوامة والولاية يُعقد  في جاكارتا بإندونيسيا، بحضور 13 مشاركة ومشاركًا من سبع دولة.

يوليو/تموز 2011: وضع منهج المشروع البحثي في اجتماع عقد بجاكارتا بإندونيسيا، بحضور 12 مشاركة ومشاركًا من ثماني دول.

يوليوتموز 2011: محاضِرات مساواة تنظمن ندوة لمدة يوم واحد في جاكارتا  بإندونيسيا، حول الإسلام وحقوق المرأة، حضرها أعضاء من لجان وآليات حقوق الإنسان والمرأة في آسيا، وعاملون في مكاتب الأمم المتحدة الإقليمية.

فبراير/شباط 2011:  عقد اجتماع توجه مساواة الاستراتيجي في كوالا لمبور بماليزيا، بحضور 22 مشاركة ومشاركًا من 12 دولة.

يناير/كانون الثاني 2011: إطلاق تقرير مساواة CEDAW and Muslim Family Laws: In Search of Common Ground (سيداو وقوانين الآسرة المسلمة: بحثًا عن أرضية مشتركة)

أكتوبر/تشرين الأول 2010: نظمت محاضِرات مساواة ندوة حول إطار عمل مساواة والإسلام وحقوق المرأة للجنة سيداو، والعاملين في مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، والمنظمات غير الحكومية الحقوقية العاملة في جنيف، وذلك في جنيف بسويسرا.

أغسطس/آب 2010:  انعقاد الاجتماع الاستراتيجي الإقليمي لآسيا في يوجياكارتا بإندونيسيا، بحضور 22 مشاركة ومشاركًا من المناطق الفرعية في جنوب وجنوب شرق آسيا وآسيا الوسطى.

أغسطس/آب 2010:  انعقاد اجتماع استراتيجية الانتشار في يوجياكارتا بإندونيسيا، بحضور 29 مشاركة ومشاركًا من 17 دولة، لوضع استراتيجيات وأنشطة الانتشار، بناء على احتياجات مختلف مناصرات ومناصري مساواة، ونقاط القوة التي يتمتعون بها، والتحديات التي يواجهونها.

يوليو/تموز 2010: نشر Wanted: Equality and Justice in the Muslim Family  (مطلوب: المساواة والعدل داخل الأسرة المسلمة) بالفرنسية

فبراير/شباط 2010: حل لجنة تخطيط مساواة ونقل مهامها إلى المجموعة الاستشارية الدولية لمساواة، وهي كيان أوسع وأكثر تنوعًا، يختص بوضع السياسات وصنع القرار.

يناير/كانون الثاني 2010: مساواة تجتمع بأعضاء لجنة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (لجنة سيداو) والعاملين بمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في جنيف بسويسرا.

يناير/كانون الثاني 2010: تنظيم دورة "فهم الإسلام من منظور حقوقي"، بصيغة مكثفة على مدى ثلاثة أيام، في القاهرة للنشاطات والنشطاء المنخرطين في إصلاح قانون الأسرة في مصر.

أكتوبر /تشرين الأول 2009: اجتماع المجموعة الاستشارية للاتصالات في كوالا لمبور بماليزيا، لوضع استراتيجية الاتصالات الخاصة بمساواة.

أغسطس/آب 2009: إطلاق العدد الافتتاحي لنشرة مساواة الإلكترونية الدورية ربع السنوية: رؤية مساواة

يناير/كانون الثاني 2010: اجتماع وضع خطة البحث يعقد في القاهرة بمصر، لتحديد نطاق الدراسة وآلية المشروع البحثي المتعدد الأوجه، طويل الأجل، حول مفهومي القوامة والولاية.

أغسطس/آب 2009: تنظيم دورة قصيرة على مدى أسبوعين حول "فهم الإسلام من منظور حقوقي"، بمبادرة مشتركة من أخوات في الإسلام ومساواة. عقدت الدورة في سيبرجايا بماليزيا، بحضور 24 قيادية وناشطة من 17 دولة.

فبراير/شباط 2009: إطلاق إطار عمل مساواة (بالإنجليزية، والعربية، والفرنسية، والفارسية، والباهاسا الماليزية)، وإطلاق تقريران:  مطلوب: العدل والمساواة داخل الأسرة المسلمة، وحقائق من الداخل: تقرير عالمي حول المساواة والعدل داخل الأسرة المسلمة. (بالإنجليزية والعربية)، وكذلك إطلاق موقع مساواة.

فبراير/شباط 2009: إطلاق مساواة رسميًا في مؤتمرها العالمي في كوالا لمبور بماليزيا، بحضور 270 ومشاركًا ومحاضرًا من الجنسين من 47 دولة وأكثر من 50 متطوعة ومتطوعًا محليين ودوليين.

منتصف 2008: إنشاء السكرتارية داخل أخوات في الإسلام من أجل: (1) التشاور مع مجموعات وأفراد في أكبر عدد ممكن من الدول والسياقات لقياس الاهتمام بفكرة وجود حركة عالمية للمطالبة بالمساواة داخل الأسرة المسلمة، و(2) دعم المجموعات المحلية للقيام بعمليات تشاورية وطنية حول مشكلات قوانين الأسرة التي تواجه المرأة المسلمة، و(3) العمل مع لجنة التخطيط لتنظيم مؤتمر مساواة العالمي، مع الاستعانة بالتغذية المرتدة من عمليات التشاور، و(4) تيسير تأليف وإنتاج المصادر المعرفية حول قضايا قانون الأسرة لإطلاقها في الاجتماع العالمي.

ديسمبر/كانون الأول 2007: عقد في القاهرة بمصر اجتماع وضع التصور الذي ضم 21 مشاركة ومشاركًا من 15 دولة، لتعميق وتوضيح إطار مفهوم المساواة في قوانين الأسرة المسلمة وممارساتها، والتمهيد لوضع إطار عمل مساواة.

مارس/آذار 2007: اجتماع لجنة التخطيط المكونة من 12 شخصية من الناشطات والأكاديميات من مختلف المناطق في اسطانبول بتركيا، بدعوة من أخوات في الإسلام. وقد قررت هذه المجموعة أنه بدلاً من مجرد تنظيم مؤتمر دولي واحد حول إصلاح قوانين الأسرة، ينبغي البناء على الجهود والمبادرات القائمة بالفعل، لخلق حركة تجمع بين إطاري الإسلام وحقوق الإنسان، وكذلك الواقع المعيش للنساء والرجال، بغية تحقيق المساواة والعدل داخل الأسر المسلمة.

2000-2006: لمست عضوات أخوات في الإسلام، خلال اللقاءات، وورش العمل، والحوارات، وجود اهتمام واحتياج لبناء شبكة دولية لاقتسام الدراسات الأكاديمية، والاستراتيجيات، وأفضل الممارسات فيما يتعلق بالجهود المرتبطة بقوانين الآسرة في سياقات المسلمين. وقد رؤي في ذلك سبيلاً استراتيجيًا للمواجهة الجماعية لانتشار استغلال الإسلام لمقاومة مطالب المرأة بالمساواة والعدل، والضغط من أجل إصلاح السياقات الوطنية، والإقليمية، والدولية.

تجمع مساواة المعلومات حول حقوق المرأة المسلمة من مصادر عديدة. يمكنكم الاطلاع عليها في مكتبة مساواة.

PrintFriendly

Printer Friendly and PDF