أي - إنجيج

صورة: مساواة، أي – إنجيج (I-nGEJ) الدورة الجهوية  لجنوب آسيا المعقودة في كندي, سري لانكا (ديسمبر/كانون الأول 2015) .المزيد من الصور هنا.

 

" كانت الدورة أكثر من نسمة عليلة تسللت إلى العقل والقلب، كانت أشبه برحلة تعود بك في نهايتها إلى وطنك."

دورة تدريب "مساواة" : الإسلام والعدالة والمساواة بين الجنسين، أي – إنجيج (I-nGEJ، تنطق بالإنجليزية 'I engage' أي أنخرط)

صممت دورة مساواة، أي-إنجيج (I-nGEJ) لناشطات ونشطاء المرأة وحقوق الإنسان من البلدان والمجتمعات الإسلامية، من شتى أنحاء العالم، ممن يرغبون في لعب دور حيوي في بناء تقليد من النقاش العام حول الإسلام، وصياغة خطاب عام يعترف بالمساواة والعدل للمرأة المسلمة.تعالج الدورة الفجوة المعرفية لدى المشاركين، ممن لم يتلقوا تعليمًا رسميًا أو تقليديًا حول الإسلام، ويتوقون لفهم الاختلافات والتنوع في تفاسير القرآن والآراء الفقهية، والأدوات المفاهيمية القائمة داخل التراث نفسه، وتتيح إمكانية الإصلاح من داخل الإسلام.

تساعد الدورة على بناء المشاركين معرفيًا وإكسابهم الجرأة في التحدث نقديًا عن تأثير القوانين، والسياسات، والممارسات التي يتم تبريرها باسم الإسلام، وتأثيرها على حقوق المرأة والحقوق الأساسية بوجه خاص. وتأمل مساواة أن تساهم الدورة في بناء صوت عام للقيادات النسائية المطالبة بفهم بديل للإسلام، يعترف بالمساواة والعدل في ظل تغير الزمان والظروف. 

التاريخ والتطور

طورت أخوات في الإسلام في ماليزيا، دورة قصيرة تستغرق أسبوعين، حول فهم الإسلام من منظور حقوقي. كانت هذه الدورة إحدى ثمار سنوات عديدة من الانخراط مع النشطاء على مستوى العالم، والذين عبروا عن الحاجة الماسة لفهم أفضل للإسلام. ولذلك سعوا، معًا، للمعالجة النقدية للتحديات المتصاعدة المتمثلة في المحافظة والتطرف الدينيين، وتأثيرهما العكسي على حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وذلك خاصةً في الحملات المطالبة بإصلاح القوانين.
وتم تنظيم أول دورة قصيرة في 2006، وحضرتها 14 ناشطة مسلمة من 11 دولة، هي: أفغانستان، وبنجلاديش، ومصر، وجامبيا، ونيجيريا، وفلسطين، والفيليبين، والسودان، وتنزانيا، وتايلاند، واليمن. ثم نظمت الدورة الثانية في 2009، بحضور 24 مشاركة من 17 دولة، هي: أفغانستان، والبحرين، ومصر، وجامبيا، وإيران، والأردن، وكينيا، وماليزيا، والمغرب، ونيوزيلاندا، ونيجيريا، وباكستان، والفيليبين، وسنغافورة، وسريلانكا، والسودان، والمملكة المتحدة. أعقب ذلك تنظيم دورة خاصة على مدى ثلاثة أيام للشبكة المصرية للجمعيات الأهلية في 2010.

ونظرًا للإقبال المتزايد على دورة أخوات في الإسلام القصيرة، طورت مساواة منهجًا دراسيًا جديدًا وتولت تنظيم الدورات التالية.

طبيعة الدورة والمشاركين

تجري دورة تدريب "مساواة" : الإسلام والعدالة والمساواة بين الجنسين، أي – إنجيج (I-nGEJ) على شكل سمنارات، يتم خلالها إلقاء محاضرات، وتقديم عروض، وتنظيم مجموعات نقاش. كذلك يتم تحديد القراءات اللازمة قبل وصول المشاركين، كما يتاح وقت للقراءات الإضافية والنقاش مع المحاضرات والمحاضرين. تم تصميم الدورة بحيث يحضرها 24 مشاركًا بحد أقصى، ومحاضرَين، وميسرَين، وشخصية من السياق المحلي، بحد أدنى. ويتم إجراء تقييم للاحتياجات لوضع الشكل النهائي للدورة، حتى تلبي احتياجات وأولويات المشاركات والمشاركين.

وتأمل مساواة أن يتوصل المشاركون، بنهاية الدورة، إلى فهم للأنماط "التقليدية" و"البطريركية" لإنتاج المعرفة في التراث الفقهي الإسلامي، وأن يكونوا قد تعرفوا على أنماط إنتاج المعرفة الإصلاحية، والمتسمة بالمساواة، ويكونوا قد طوروا، كذلك، حججًا واستراتيجيات لدفع المقاربة المستندة إلى الحقوق في سياقاتهم، مع تجذرها، كذلك، في الإسلام.

أمثلة من السمنارات والمحاضرات والمحاضرين

  • النسوية مشروعًا معرفيًا: تواريخ النساء – زيبا مير-حسيني
  • القرآن وأيديولوجيا الوجي – آمنة ودود
  • علم الحديث – فقيه الدين قدير
  • البنية الاجتماعية للفقه – خالد مسعود
  • مناهج الإصلاح في الفكر الإسلامي القديم والحديث – خالد مسعود
  • النمط التوحيدي للإصلاح – آمنة ودود
  • القوامة والآية 34 من سورة النساء - أميمة أبو بكر

للاتصال بنا:  إذا كنت لديكم وشبكتكم من ناشطات ونشطاء المرأة والحقوق الإنسان الرغبة في تلقي التدريب على أيدي محاضرات ومحاضري مساواة حول الإسلام، والعدالة والمساواة بين الجنسين، وتستطيعون استضافة الدورة، نرجو مكاتبتنا على ingej@musawah.org بتفاصيل اهتمامكم.

" تعلمت الكثير من الدورة وأكسبتني ثقة في نفسي عند الحوار مع فقهاء مسلمين في محيطي. لقد روت ظمئي لفهم أن القرآن عادل وأن البشر هم من يصنع الظلم."

PrintFriendly

Printer Friendly and PDF