التقارير المواضيعية والبيانات الشفاهية حول المادة 16

 

تؤكد مساواة أن إصلاح القوانين والممارسات لفائدة المجتمع ولتحقيق "المصلحة" كان دائمًا جزءًا من التراث الفقهي الإسلامي، وبالتالي فهو ممكن.

يوليو/تموز 2017: قُدم التقرير الموضوعاتي حول  نيجيريا إلى لجنة سيداو من أجل المراجعة خلال دورة اللجنة السابعة والستين التي أقيمت في جنيف بسويسرا. قامت مساواة من خلاله بإلقاء الضوء على المواضيع المرتبطة بالفصل 16 المحوري، والمتعلقة بقانون الاسرة بما في ذلك الزواج المبكر و تعدد الزوجات والطلاق و العنف الموجه ضد النساء بالإضافة إلى نماذج من الممارسات المثلى في سياقات إسلامية أخرى.

  يوليو/تموز 2017: في مايخص تايلندا، فقد تعاونت مساواة مع مناصرين محليين منتمين لمجموعة عمل رصد المكانزمات الدولية التابعة ل"باتاني"، وهو اتلاف مكون من اثني عشر منظمة وشبكة. يركز التقرير اساسا على القضايا التي تواجه النساء المسلمات في الأقاليم الحدودية الجنوبية لتايلند.

إلى جانب إلقائه الضوء على المواضيع المرتبطة بالفصل 16 و المتعلقة بالقانون الاسلامي ومايترتب عليه في مسائل زواج وطلاق المسلمين، فإن التقرير ركز كذلك على العنف المبني على النوع أو الجندر وعلى الاشكاليات الصحية التي تواجه نساء المنطقة المنتميات لاقليات عرقية ودينية خلال فترات النزاع.  

فبراير/ شباط 2017: خلال الدورة السادسة والستين المخصصة لسيريلانكا، قامت مجموعة محلية ضاغطة هي "مجموعة العمل من اجل إصلاح قانون الاحوال الشخصية الاسلامي" بطرح تقرير ظل خاص حول مواضيع النساء المرتبطة بالفصل 16 من اتفاقية سيداو. تم التشاور مع مساواة قبل تقديم النسخة النهائية لهذا التقرير الذي ألقى الضوء على أوجه التمييز في مواد قاتون الزواج والطلاق لسنة 1951، ومدى تأثيره على النساء والفتيات المسلمات في سيريلانكا. 

· فبراير/شباط 2016 – ألقت إيوراو – آسيا والمحيط الهادي بيانًا شفاهيًا نيابة عن مساواة، أمام لجنة سيداو في جلستها الثالثة والستين المنعقدة في جنيف بسويسرا. سلطت مساواة، في البيان، الضوء بصورة مختصرة، على تعدد الزوجات بوصفه مجالاً رئيسيًا للتمييز، وتحدت الإصرار على أن القوانين والممارسات التمييزية التي نشأت باسم الإسلام لا يمكن إصلاحها.

· نوفمبر/تشرين الثاني 2015 – تم تقديم تقرير مساواة المواضيعي حول الإمارات العربية المتحدة (ملف ورد) إلى لجنة سيداو لمراجعته، في جلستها الثانية والستين المنعقدة في جنيف بسويسرا. في هذا التقرير سلطت مساواة الضوء على قضايا رئيسية فيما يتعلق بتساوي الحقوق والمسؤوليات في الزواج، وولاية الذكر، والزواج المبكر وزواج الأطفال، وتعدد الزوجات، والزواج المحدد المدة، والحصول على الطلاق، وحضانة الأبناء والوصاية عليهم، والحق في انتقال الجنسية إلى الأبناء. صاحب التقرير بيان شفاهي حول الإمارات العربية المتحدة ألقته إيوراو – آسيا والمحيط الهادي نيابة عن مساواة.

· نوفمبر/تشرين الثاني 2015 – قدمت مساواة تقريرها المواضيعي حول لبنان إلى لجنة سيداو لمراجعته، في جلستها الثانية والستين المنعقدة في جنيف بسويسرا. سلط التقرير الضوء على قضايا رئيسية متعلقة بتساوي الحقوق والمسؤوليات في الزواج، والحصول على الطلاق، وحضانة الأبناء والوصاية عليهم.         

· يوليو/تموز 2015 - تم تقديم تقرير مساواة المواضيعي حول جامبيا إلى لجنة سيداو لمراجعته، في جلستها الحادية والستين المنعقدة في جنيف بسويسرا. وقد سلط التقرير الضوء على قضايا رئيسية متعلقة  بالعلاقات الزواجية والأسرية، مثل الزواج المبكر وزواج الأطفال، والتساوي في الحقوق والمسؤوليات، وتعدد الزوجات، والطلاق، وحضانة الأبناء والوصاية عليهم. صاحب التقرير بيان شفاهي حول جامبيا.

·فبراير/شباط 2015 – تقدمت مساواة بتقريرها المواضيعي حول المالديف إلى لجنة سيداو لمراجعته، في جلستها الستين المنعقدة في جنيف بسويسرا. وقد سلط هذا التقرير الضوء على قضايا رئيسية مثل العنف ضد المرأة، والزواج المبكر والقسري، وتعدد الزوجات، والحصول على الطلاق. وصاحب التقرير بيان شفاهي حول المالديف تشاركت مساواة في إلقائه مع منظمة   (أمل للنساء).

·أكتوبر/تشرين الأول 2014 - تم تقديم تقرير مساواة المواضيعي حول بروناي دار السلام إلى لجنة سيداو لمراجعته، في جلستها التاسعة والخمسين المنعقدة في جنيف بسويسرا، مصحوبًا ببيان شفاهي حول بروناي دار السلام. وإلى جانب تسليط الضوء على القضايا الرئيسية الواردة في المادة 16، لفتت مساواة الانتباه، كذلك، إلى القانون الجنائي الشرعي 2013، والذي يقع تحت طائلة المادة 2.

·يونيو/حزيران 2014 – قدمت مساواة تقريرها المواضيعي حول موريتانيا إلى لجنة سيداو لمراجعته، في جلستها الثامنة والخمسين المنعقدة في جنيف بسويسرا. وقد سلطت مساواة الضوء، في التقرير، على قضايا رئيسية متعلقة بالعلاقات الزواجية والأسرية، مثل الولاية، والزواج المبكر والقسري، والتساوي في الحقوق والمسؤوليات، وتعدد الزوجات، والطلاق، وحضانة الأبناء والوصاية عليهم، والحق في انتقال الجنسية إلى الأبناء. صاحب التقرير بيان شفاهي حول موريتانيا وسوريا.

·فبراير/شباط 2014  - قدمت مساواة تقاريرها المواضيعية حول البحرين، وقطر، والعراق إلى لجنة سيداو لمراجعتها في جلستها السابعة والخمسين المنعقدة في جنيف بسويسرا. في هذه التقارير، تحدت مساواة الأساليب التي اتبعتها تلك الحكومات في استخدام الدين لتبرير عدم الانصياع لمواد الاتفاقية. وقد صاحب التقارير المواضيعية بيانان شفاهيان حول (1) البحرين وقطر، و(2) العراق.

·يوليو/تموز 2013 - قدمت مساواة تقريرها المواضيعي حول أفغانستان إلى لجنة سيداو لمراجعته في جلستها الخامسة والخمسين المنعقدة في جنيف بسويسرا. وقد نظرت مساواة، في تقريرها، بعين ناقدة إلى وضع العلاقات الزواجية والأسرية في أفغانستان، فدرست، عن كثب، الهيكل القانوني المهيمن، فضلاً عن بعض القضايا المهمة مثل المساواة بين الزوجين، وحقوق ومسؤوليات كل منهما، والحد الأدنى لسن الزواج، والزواج القسري، وتعدد الزوجات، والطلاق، وحضانة الأبناء والوصاية عليهم.

·يوليو/تموز 2012 - قدمت مساواة تقريرها المواضيعي حول إندونيسيا إلى لجنة سيداو لمراجعته في جلستها الثانية والخمسين المنعقدة في جنيف بسويسرا. وقد تناول تقرير مساواة وضع العلاقات الزواجية والأسرية في السياق الإندونيسي، وذلك بمراجعة التقرير الحكومة الرسمي الإندونيسي المقدم إلى اللجنة، وطرح إجابات على القضايا والنقاط المثارة في عملية المراجعة، فضلاً عن تقديم توصيات للتحرك. وقد أعربت لجنة سيداو عن شعورها بخيبة الأمل لعدم إحراز تقدم في إندونيسيا منذ جلسة المراجعة السابقة. وقد اتضح عدم إحراز التقدم، على وجه الخصوص، في "استمرار الدولة في السماح باستمرار العادات التقليدية مثل تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، وكذلك الممارسات العتيقة من قبيل الرجم، والضرب بالعصا، وتعدد الزوجات، وزواج الأطفال، وتنميط الجندر"، دونما رادع (دائرة الاتصال مع المنظمات غير الحكومية – الأمم المتحدة). وقد جاءت الملاحظات الختامية للجنة، فيما يتعلق بالمادة 16، أكثر تفصيلاً من المعتاد، حيث حددت المجالات التي تحتاج إلى اهتمام فوري. كما نصت توصيات اللجنة على "إلغاء كل القوانين التي تميز ضد المرأة، خلال فترة زمنية محددة... وعلى وجه الخصوص، إلغاء المواد التمييزية في قانون الزواج رقم 1974/1" (مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان)

·فبراير/شباط 2012 – تقدمت مساواة بتقريرها المواضيعي حول الجزائر والأردن إلى لجنة سيداو لمراجعته في جلستها الحادية والخمسين. في هذا التقرير انتقدت مساواة وضع العلاقات الزواجية والأسرية، كما نصت عليها المادة 16 من اتفاقية سيداو. يذكر أن الجزائر والأردن من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وقد تقدمتا بتقريريهما الرسميين إلى لجنة مساواة في جلستها الحادية والخمسين.

·أكتوبر/تشرين الأول 2011 –قدمت مساواة تقريرها المواضيعي حول الكويت وعمان إلى لجنة سيداو لمراجعته في جلستها الخسين. انتقد التقرير العلاقات الزواجية والأسرية في الكويت وعمان، وكلاهما من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. كان هذا التقرير أول تقرير مواضيعي تتقدم به مساواة حول المادة 16، وصاحبه بيانان شفاهيان من مساواة حول الكويت وعمان.

العلاقات بين المسلمات والمسلمين في المجالين العام والخاص، على حد سواء، يجب أن تظلها مبادئ وممارسات تعلي من شأن المساواة والعدل.

للاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة، يمكنكم زيارة  مكتبة مساواة.

PrintFriendly

Printer Friendly and PDF