بناء المعرفة

مساواة حركة لبناء المعرفة تعزيزًا للمساواة داخل الأسرة المسلمة.

توفر مساواة للمناصرين والأكاديميين من الجنسين، نفاذًا إلى المعرفة القائمة فضلاً عن إنتاج معرفة جديدة حول حقوق المرأة في الإسلام. نحن نسعى إلى النظر بعين نسوية وحقوقية إلى فهم ودراسة المساواة والعدل داخل التراث الفقهي الإسلامي. فتلك العين تساعد على الكشف عن التوتر بين الأصوات المؤازرة للمساواة وتلك المتبنية للنهج التراتبي، في التراث؛ كما تساعد تلك النظرة أيضًا على إماطة اللثام عن أصوات النساء، التي أخرست لزمن طويل، في إنتاج المعرفة الدينية، بحيث تعكس شواغلهن واهتماماتهن.

 

نحن نؤمن بأن إنتاج المعرفة واقتسامها بجب أن يتسما بالتشارك، والاعتراف بالأشكال غير التقليدية للخبرة، وأن ينطلقا من السياق لا من النص. وبذلك تتجذر المعرفة المنتجة في الواقع المعيش للنساء والرجال؛ فتستند، بذلك، المقارباتُ المتبعة في تناول القضايا والأسئلة المطروحة إلى ذلك الواقع.

مجالات التركيز

  • إجراء مشروع بحثي متعدد الأوجه حول مفاهيم القوامة والولاية يشتمل على المكونات الأربعة الرئيسية التالية:
    • أوراق بحثية تغطي الجوانب التشريعية (القرآن، والفقه، والحديث)، والتاريخية، والفلسفية، والاجتماعية، والأخلاقية للقوامة والولاية، تم تكليف خبراء في مختلف التخصصات بكتابتها.
    •  فهم لتجليات القوامة والولاية في القوانين والسياسات، وعلاقة ذلك بالدساتير الوطنية والالتزامات التي توجبها المعاهدات الدولية
    • الواقع الاجتماعي-الاقتصادي المعيش، استنادًا إلى بيانات كمية.
    • قصص حيوات النساء التي تجمعها مناصرات مساواة، باستخدام آلية توثيق بحثي كيفية.

النتائج 

  •  فهم جديد للقوامة والولاية يتسق مع المفاهيم المعاصرة عن العدالة، والمساواة، والأخلاق، والحريات الشخصية، والكرامة، وكذلك مع الواقع المعيش للأسر المسلمة اليوم.

هل تجري(ن) بحثًا عن حقوق المرأة المسلمة؟ استخدم(ي) مكتبة مساواة

PrintFriendly

Printer Friendly and PDF